الأعمدة

النجم للرجم :: التجاني محمد احمد :: بسبب الهلال انتصرت حكومة الانقلاب وخسرت الثورة

النجم للرجم ::
التجاني محمد احمد ::

بسبب الهلال انتصرت حكومة الانقلاب وخسرت الثورة

اسفرت نتائج انتخابات الهلال عن فوز راعي اعتصام الموز واحد اركان حكومة الانقلاب هشام حسن السوباط والذي تنازل له كل اهل الهلال ليفوز (بالتزكية) وسلموه مفاتيح النادي الازرق.

اي والله انسحبوا كلهم في عهد الثورة وسلموا الهلال لاحد رموز النظام البائد واحد اركان الحكومة الانقلابية.

في زمن يتحدث فيه كل ابناء الوطن عن الثورة ومناهضة حكومة الانقلاب يتحدث ابناء الهلال عن قط سمين يشارك في حكومة الانقلاب سلموه نادي الهلال.

على كل اعلامي ازرق يتحدث عن الثورة او ارواح الشهداء او الشارع عليه ان يخجل.

اعلم انكم لن تخجلوا وتتقبلون كائنا من كان لقيادة الهلال لمجرد انه يمتلك (مال) حتى وان كان مريخابي يبلغ من العمر سنتين فقط داخل مجتمع الهلال.

منذ تسلم السوباط زمام الامور الادارية في الهلال لم تحرك روح الثورة نجوم الهلال لم يعبروا عن رفضهم للكيزان ولم يتضامنوا مع الشارع ولم يترحموا او يحزنوا مجرد حزن على ارواح الشهداء.

محمد عبد الرحمن “الغربال” كابتن الهلال عندما كان يرتدي شعار المريخ قبل الثورة عبّر محتفلا برفضه لحكومة المخلوع البشير ولم يخشى سطوة وجبروت جهاز الامن في ذلك الوقت.

وقف امام شاشة التلفاز وامام كل العالم والوطن العربي وقال “تسقط بس” رفقة نجوم المريخ.

الغربال عندما كان لاعبا للمريخ قالها داخل الميدان ليحرك الشارع ولم يخشى جبروت الطغمة الحاكمة وقال تسقط بس.

في مباراة القمة الاخيرة والتي انتصر فيها المريخ عبّر رجال السودان عن دعمهم للثورة والشارع ضد حكومة الانقلاب برفع اياديهم “غاضبون” بينما لم يحرك ابناء الهلال ساكنا وهم يعلمون ان الوطن ينزف.

موقف محمد عبد الرحمن وتعبيره ورفضه للنظام البائد عندما كان يرتدي شعار المريخ ودعمه لحكومة الانقلاب في الهلال يوضح البون الشاسع بين المريخ نادي الشعب والهلال نادي (كل حكومه).

سلم اهل الهلال ناديهم للسوباط والطاهر يونس شركاء المتعافي بعد الثورة وسمحوا للسوباط الذي قضى سنتين فقط في الهلال ان يفوز بالتزكية لا لشئ الا لما لديه من اموال الشعب ومشاركته في حكومة الانقلاب.

من سخرية القدر ان يرفض بعض ابناء الهلال وجود مدير الاستاد السابق وقالوا انه (دباب) وحاربوه في عمله ثم يسمحون لقط سمين انقلابي يترأس ناديهم وانتخبوا معه قائد عمليات صيف العبور.

تحدثوا عن (دباب) داخل استادهم ويسلمون الآن في مجلسهم الانقلابي امانة المال لقائد عمليات صيف العبور.

قالوا لا لدباب ثم وافقوا لقائد صيف العبور.

الثورة عندكم.

تابعوا ما سيكتبه اعلام الهلال اليوم لن يتحدث احد عن حكومة الانقلاب ولا سيرة النظام البائد ولن يذكر احد صيف العبور ورائحة المسك اماه لا تجزعي كلهم سيبلعون السنتهم حتى ترفد حكومة الانقلاب خزينة ناديهم بالاموال الملطخة بدماء الشهداء.

سيبلعوا السنتهم بمثل الطريقة التي ابتلعوا بها السنتهم بالموافقة على الاستجابة للتعليمات بالسفر الى مدينة الجنينة.

المتوقع ان تشهد في مدرجات الهلال اناشيد مثل (شهيدنا عرسو الليلة) و هي لله هي لله و زغردي ام الشهيد وامريكا روسيا قد دنا عذابها.

الى الجنينة معتداااااال مارش.

كل ابناء الهلال يمكن ان يتحدثوا عن الكيزان وحكومة الانقلاب اذا كانوا بعيدين عن الهلال ولكن عندما يتعلق الامر بالنادي الازرق فيمكن ان يقودهم كوز قط سمين يشارك في حكومة الانقلاب ورعى اعتصام الموز.

الهلال عندهم قبل الوطن والشهداء وارواح الابرياء.

ثوار الهلال كيف تقبلوا هذا الامر؟

بعد اليوم على كل اهل الهلال الا يحدثوا الناس عن الثورة وحكومة الانقلاب والدعم السريع.

اول نادي في السودان بعد الثورة تقوده لجنة تطبيع (كيزانية) هو الهلال.

واول نادي في السودان بعد الثورة يقوده قط سمين هو الهلال.

واول نادي بعد الثورة المجيدة يفسح فيه اعضاء الجمعية العمومية وينتخبوا (انقلابي) لقيادة ناديهم هو الهلال.

سيكتب التاريخ ان ابناء القبيلة الزرقاء هللوا وكبروا لانقلابي ومعه قائد عمليات صيف العبور ليقود مجلس الهلال في انتخابات قالوا هي ديموقراطية.

طيب رجعوا المخلوع البشير وقولوا جابتو انتخابات.

أين العله يا مجتمع الهلال؟

الى الجنينة معتداااال مارش

الجن (جنينة) وهلال الانقلاب وصيف العبور ينحل.

مازال شعب المريخ ينتظر اخبار سارة عن التسجيلات وتبقت ايام قليلة والغرايري مع حازم.

الليلة تاني الحكام راحة يا عبد الجبار.

ولمن لا يعلمون من هو عبد الجبار فهو حكم دولي مساعد كتبت عنه صحيفة قوون انه بكى وذرف الدموع عندما شاهد بكري المدينة يركض داخل ارضية الملعب وعبد الجبار كان يمني نفسه بأن يتم ايقاف العقرب.

صيف العبور! !؟

سؤال برئ: لماذا فاز كوز انقلابي بالتزكية في الديار الزرقاء وتم تقديمه لرئاسة الهلال ومعه قائد عمليات صيف العبور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!