الأعمدة

وجهة نظر فنية نادر الداني التش حالة خاصة ومختلفة

وجهة نظر فنية
نادر الداني
التش حالة خاصة ومختلفة

لفت نظري كلمة ذكرها احد رواد القروبات المريخية قال : (نحنا شاهدنا المريخ بالتش وبدون التش ورأينا كيف يكون الفرق) هذه الكلمة لفتت نظري الى امر مهم للغاية وهو أن هناك بعض اللاعبين فعلا يكونون مؤثرين في فرقهم ويصنعون الفارق بين لحظة وأخرى يعني وجودهم في الفريق قوي جدا جدا ومؤثر لأبعد الحدود ولنأخذ مثالاً لذلك لعدد من اللاعبين الذين شاهدناهم في المريخ وكمثال من بداية التسعينات أمثال المرحوم الكابتن سامي عز الدين، وكابتن فيصل العجب والكابتن ابراهومة (ابراهيم حسين) وحاليا احمد حامد التش هذا ما شاهدناه خلال تشجيعنا للمريخ ولا اريد ان اتحدث عن حقب اخرى لكن من التسعينات وحتى 2020 هناك لاعبين عندما يراهم الجمهور ضمن التشكيلة يحدث له نوع من الاطمئنان ويظل المشجع يحدوه الامل في كسب أي مباراة طالما هذا اللاعب موجود في الفريق بل يكون هناك شعور سائد بأن هذا اللاعب هو الملهم الحقيقي للتيم وأي حركة منه في الميدان يمكنه أن يفعل بالكرة ما يشاء يطوعها ـ يحرك التيم ـ يلهم بقية اللاعبين ـ لديه كاريزما خاصة داخل الميدان وخارجه ـ يرتاح له الجمهور كثيراً عندما يراه مع المجموعة والعكس يستاء الجميع عندما لا يلعب لسبب ما إصابة أو غيره.
سامي والعجب وابراهومة كانوا من هذه العينة من اللاعبين لديهم طعم خاص عندما تشاهدهم ليس كبقية اللاعبين مع احترامنا لجميع اللاعبين الذين مروا على المريخ وعاصروا هذا الثلاثي فإن هذا الثلاثي تميز وتفرد بأمور كثيرة يعرفها الجمهور فغير أنه لاعب للمريخ هناك مميزات أخرى جعلته هو الأفضل من بين اقرانه ليس من بينها الأداء فقط وانما عملية الاطمئنان التي تسود بين زملائه اللاعبين عندما يشارك وكذلك عند الجمهور فهذه الجزئية مهمة للغاية ، ثانيا لديهم حرارة قلب مختلفة وحماس مختلف عن البقية يحركون التيم بصورة مختلفة عن بقية اللاعبين ويزرعون الحماس في بقية اللاعبين وفي الجمهور نفسه ولديهم أيضا كلمة على الجمهور أي في إمكانهم تهدئة الجمهور في أي وقت من الأوقات خاصة عندما يثور الجمهور لأي سبب ما فان هؤلاء لديهم خاطر ومكانة خاصة لدى جمهور المريخ لذلك يتوجهون للجمهور في الأوقات الصعبة فيهدئون من روعهم .

التش هو من هذه الطينة لديه مكانة لا يمكن تصورها في قلوب المريخاب لأدائه المتطور والساحر ولحماسه وحبه للفريق وانتمائه الصارخ له ، عندما يلامس التش المستديرة في أرضية الملعب لا يلامسها مثل بقية اللاعبين فهو ساحر بحق وحقيقة هو يداعبها فتتهادى بين ارجله بصورة خيالية تطاوعه تذهب أينما يريد وتأتي اليه طائعة منقادة تجرجر اذيالها تلهمه الجمال فيقدم بها اجمل الأداء والاستعراض الكروي الجميل وكغيره من اللاعبين لا يرض التش بالهزيمة ابداً تجده يتحرك في كل اطراف الملعب ووسطه وشماله وغربه وجنوبه هو لاعب ديناميكي (متحرك) يجيد عمليات الاستلام والتمرير والتقدم والتصويب وعكس الكرات وكذلك الضربات الرأسية واهم من ذلك كله لديه حماس يمكنه ان يحرك كل اللاعبين وهو دليل عشقه للأحمر الوهاج تماما مثل ابراهومة عندما كان يلعب في المريخ ابراهومة كان يحرك كل الاستاد عندما تخرج الكرة الى رمية التماس والفريق متأخر بهدف او اثنين فانه يتحرك كالمجنون المصاب المصروع لا يهدأ له بال حتى يعود المريخ به او بغيره من اللاعبين يثور ابراهومة ويتحمس بصورة كبيرة ويحرك الجماهير مما يساعد في إضفاء روح جديدة وطاقة دفع دفاقة للفريق هكذا هم كانوا وكنا نشاهدهم .

التش يا سادة ليس لاعبا لكرة القدم بنادي المريخ فقط انه ملهم للجماهير وقائد لبقية اللاعبين وحماسي من الطراز الأول وكذلك لاعب فنان وساحر ولديه من المهارات ما لو وزع على جميع لاعبي السودان لما كفاهم.

التش قيثارة الكرة السودانية واحد العباقرة الذين جاءوا للمريخ مثله مثل العجب وابراهومة وسامي عز الدين فهم على اختلاف أدائهم في الملعب لكن كما قلت لديهم نكهة خاصة وعبق خاص ورونق مختلف وفيهم ميزة أخرى مختلفة عن البقية واهمها ان الجمهور متعلق بهم فعندما يراهم يطمئن ويسوده نوع من الهدوء في التفكير فالجمهور لا يفكر الا في الانتصار ولا يخاف من الهزيمة عند رؤيتهم بين اللاعبين .

أي مباراة يلعب فيها التش يتوقع الجميع ان تكون هناك ابداعات سوف يتم مشاهدتها واهداف من نوع خاص وتمريرات ساحرة وكذلك مراوغات أخرى لم يشاهدها الناس قريباً وسرعات وون تو وخد وهات ، كل ذلك اذا كان التش حاضرا في أرضية الميدان.

لا ارغب في الحديث عن مشكلة التش الحالية لكني ارغب فقط في لفت انتباه الجميع الى هذه الأمور عليهم ان يأخذوها في الاعتبار فالتش يعتبر المريخ مثل البحر وهو السمكة واذا خرج التش من البحر فانه لن يستطيع ان يقدم شيئا في عالم كرة القدم وربما يخفق كما اخفق غيره من اللاعبين الذين تركوا المريخ لكن المشكلة الكبرى التي يجب ان يتنبه اليها الجميع ان التش ليس كبقية اللاعبين نعم نقولها بكل صراحة فعندما تفكر في عدم التجديد التش اعلم انك كأنما فكرت في عدم التجديد لسامي عز الدين الله يرحمه والعجب وابراهومة فهل هناك احد يتخيل ان مثل هذا الكلام يمكنه ان يحدث في عالم المريخ .

نحن لم نقل باننا ملزمين بالتسجيل للتش وباي سعر يطلبه او لم يطلبه لكننا نلفت نظر المسؤولين الى أن التش عملة قومية مهمة لمجتمع المريخ ليس لأنه لاعب فنان فقط ولكن لأنه لاعب مختلف في حبه للمريخ وهو مؤثر في أي تشكيلة يلعب فيها ولديه استايل خاص تماما مثل بقية الرباعي أعلاه وكما ذكرت هناك لاعبين ينبغي ان يتم التفكير فيهم بطريقة مغايرة عن بقية اللاعبين نعم فطالما لديهم ميزة تختلف عن الجميع عندها يجب التفكير فيهم بصورة مختلفة ومحاولة إيجاد كل السبل التي تبقيهم في الفريق مهما كانت حالتهم (إصابة او غيره) عليهم ان يختموا حياتهم في المريخ فهم لا يستطيعون اللعب في أي نادي آخر وحتى وان احترفوا خارج السودان فحتما سيعودون الى الحبيب مرة أخرى.

التش مصدر الهام والجمهور السوداني ينسى سريعا ولكن عندما يعود التش ستعود معه أمور أخرى أكثر جمالا والقا وسيشعر الجمهور عندها بأنه كان على حق عندما وقف مع التش وطالب بإعادة قيده من جديد وبأي طريقة كانت فالهم ان يبقى التش بين أحضان ناديه الأحمر الوهاج والزعيم لان الزعيم غالبا ما ينجب أبناء مميزين لذا يجب المحافظة عليهم مهما كلفنا من ثمن.

كل الود والتقدير،،،،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!