مقالات

صوفي ابو سمرة.. ينتصر المريخ فيزدهي الكون

**ما خيبوا ظنا ولا قطعوا عشم
قلنا سيكونوا في الموعد وقد كانوا

**وكان النصر حليفهم بعد ان عقدوا العزم وعلي قدره جاءت تتري امانينا ،،، تمنيناه نصرا مريحا يعزز التفوق ويسهل من مهمة التأهل من معقل زاناكو
**وقد كان بفضل الله أولا وبعزم الرجال ادارة وادرة فنية ولعيبة الذين كانوا نجوما زواهر تفوقوا علي أنفسهم وخصمهم والظروف ثانيا
** وتباروا في التألق الكل كان علي قدر المسؤولية وكان لهم م أرادوا وأهدونا نصرا جميلا يشبه مريخ الأمة عندما تستقر الأوضاع وتترتب الصفوف مجددا وتعود الأمور الي نصابها الطبيعي
**كانت فرحتنا كبيرة بقدر أشواقنا لهكذا انتصارات وبقدر حنبنا لأيام المريخ الخوالي ..
**إنتصر الزعيم فأزدهي الكون وإستحال ليلنا ألقا وبهاء
** مبروووك لشعب المريخ الصابر الصامد القابض علي الجمر والجوي ،،حامل لواء العشق دون تحييد ولا مناصفة
هؤلاء العشاق المجانين (فرز أول حب) الذين يرفعون شعار المريخ او تسقط الأسماء والأشياء كلها
**شكرا أبطال المريخ (شيالين التقيلة أولادنا رفقاء القواسي) والمرابطين معنا في خندق الصبر متجاوزين فكرة الإحتراف الي الولاء والبقاء في حضرة سيد البلد وكبيرها رغم أي شئ وعلي أي وكل حال
وإلا لكان المريخ فقد معظم نجومه او كلهم في عهد الظلمة والإضمحلال (غيرهم فعلها)
**فالحمد لله والشكر له ولهم ولمجلس إدارتنا المبجل المجلس الذي إنتقيناه بارادة صلدة وواعية نخبا خيارا من خيار ليكون بقامة المريخ وبحجم المرحلة وقد كانوا فقد نجحوا في أول إختبار إدارة وتصدوا للمهمة كما ينبغي وقاموا بدور القادة خير قيام
**فكل المجلس او جله نزلوا الميدان وأداروا المعركة من الأرض فشكرا جزيلا جميلا الريس حازم وأركان حربه الميامين
**شكرا رفاق أمير كنتم كلكم صناع النصر الكبير
**شكرا اعلامنا المحترم فقد كنتم كما العهد بكم في دوركم التوعوي والتعبوي برصانة ومهنية ووعي كبير بعيدا عن العاطفة والتملق وتصدير الاحلام الهلامية والأوهام للجماهير
**وحتي هنا ارضا أفراح فالوقت لا يسمح بالجنوح في الإحتفالات ،،أقل من اسبوع ويتكرر التباري الأصعب والمهمة الأكبر فالمقصد الأسمي هو العودة من أحراش زامبيا بالتاهل لدور للمجموعات
**فالان إرتفع سقف الطموح وداعبت المخيلة تداعيات النصر الفخيم بإماني سندسية الي ما بعد مرحلة المجموعات
** فيجب أن يكون زعيم الأمة ضمن كبار القارة في الأدوار المتقدمة حقيقة معني ومبني وليس مجرد صعود والسلام (تمامة عدد) نريده رقما صعب التخطي ومنافس يهابه الجميع (ويعملوا له ألف حساب وليس نقاطة
للمجموعة) نريدها مشاركة تضاهي أسم المريخ ومكانه في القارة الأم
**وهذا لن يتحقق بالأماني والإرتكان لنتيجة الجولة الاولي
ومثلما تضافرت كل الجهود في جولة الذهاب وكان النصر العريض ثمار ذلك التنادي نثق تماما ان الكل سبعمل علي مضاعفة الجهد حتي الترقي وإعلان التأهل من لوساكا
باذن الله
**فموعدنا السبت القادم في حضرة الزعيم نتبادل التبريكات
فرحا بالصعود
والي حينه ،،، الي كل الصفوه الأكارم تستحقوا واقعا يليق بكم
وبتضحياتكم ووقفاتكم وعشقكم السرمدي ..
تستحقون الفرح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!