عالمية

بالصور.. بايرن ميونخ يستعيد هيبته برباعية أمام ليفركوزن

استعاد بايرن ميونخ نغمة الانتصارات مجددا، منهيا فترة من الجفاف دامت 4 مباريات متتالية، عبر التغلب على ضيفه باير ليفركوزن (4-0)، اليوم الجمعة، في ثامن جولات الدوري الألماني.

أهداف بايرن جاءت عن طريق ليروي ساني وجمال موسيالا وساديو ماني وتوماس مولر، في الدقائق 3، 17، 39 و84.

الانتصار منح بايرن قفزة مؤقتة للمركز الثاني بجدول الترتيب من خلال وصوله للنقطة 15، فيما تجمد رصيد ليفركوزن عند 5 نقاط في المركز السادس عشر.

بداية المباراة جاءت ساخنة بعدما باغت الفريق البافاري ضيفه بهدف مبكر في غضون 3 دقائق، بعد تمريرة من موسيالا إلى ساني، الذي قابلها بتسديدة رائعة إلى داخل الشباك.

ظهر ماني لأول مرة بفرصة خطيرة بعد بضعة دقائق، انتهت بتسديدة في منتصف المرمى، تصدى لها الحارس هراديكي بسهولة.

وبعد عمل جماعي رائع انتهى بوصول الكرة إلى موسيالا داخل منطقة الجزاء، ليحولها الأخير إلى الشباك، معززا تقدم فريقه بهدف ثان.

وكاد موسيالا يصطاد شباك ليفركوزن مجددا بتسديدة على حدود منطقة الجزاء، لولا يقظة هراديكي، الذي تصدى لمحاولته على مرتين.

ونفذ كيميتش ركنية بطريقة خادعة عبر إرسال عرضية إلى خارج منطقة الجزاء، حيث يتواجد سابيتزر، الذي قابل الكرة بتسديدة صاروخية على الطائر، علت العارضة.

ووقف نوير حائلا أمام وصول ليفركوزن لمرماه من تسديدة ديابي القوية، محولا الكرة إلى ركنية.

وجرب أندريتش حظه بتسديدة رائعة من خارج منطقة جزاء البايرن، لترتطم الكرة بأعلى الشباك من الخارج.

الفريق الضيف واصل فشله في التصدي للطوفان البافاري، الذي أسفر عن هدف ثالث عبر ماني، الذي أطلق تسديدة بأريحية من داخل منطقة الجزاء، استقرت في الشباك.

وذاد نوير عن مرماه مجددا بتصديه لضربة رأسية من جوناثان تاه، مبعدا الكرة بيده قبل وصول شيك إليها، ليؤمن تقدم فريقه بثلاثية مع نهاية الشوط الأول.

الدقائق الأولى من الشوط الثاني كادت تشهد هدفا جديدا لأصحاب الأرض عن طريق ماني، الذي سدد بقوة من داخل منطقة الجزاء، لكن هراديكي تصدى لها ببراعة.

وعاد حارس ليفركوزن بعدها بثوان معدودة، لحرمان دي ليخت من الوصول لشباكه بتصديه لتصويبة بعيدة المدى.

ولم يتوقف بايرن عن المحاولة من جديد حتى وصلت كرة إلى ماني داخل منطقة الجزاء، ليتسلمها ويسدد بقوة إلى الشباك، محرزا الهدف الثاني له والرابع لفريقه.

واعترض لاعبو الضيوف على الحكم مطالبين بإلغاء الهدف لوجود مخالفة قبل الهدف ارتكبها دي ليخت ضد كوسونو، وهو ما تبين بالفعل بعد مراجعته للقطة عبر شاشة “الفار”، ليلغى الهدف.

ولم يرفع ليفركوزن راية الاستسلام رغم التأخر بثلاثية، حتى كاد البديل أمين عدلي أن يقلص النتيجة بعدما قابل عرضية بانزلاقه نحو الكرة، التي تصدى لها نوير ببراعة، مفسدا طريق عودة الضيوف.

وقبل نهاية الوقت الأصلي ب6 دقائق، ارتكب حارس ليفركوزن هفوة قاتلة بعدما انزلق داخل منطقة الجزاء، أثناء محاولة تمرير الكرة لأحد زملائه، لينقض عليها مولر ويضعها في الشباك، معززا تقدم البايرن بهدف رابع.

وكان البايرن قريبا من إضافة الهدف الخامس عبر البديل جوريتسكا، الذي استخلص كرة في منتصف الملعب وانطلق بها نحو منطقة جزاء الضيوف، مطلقا تسديدة في الشباك من الخارج، لتنتهي بعدها المباراة بفوز أصحاب الأرض برباعية دون رد.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!