عالمية

“البريميرليج” يحتفل بمرور 30 عاما على انطلاقه

تحتفل رابطة البريميرليج، الأسبوع المقبل، بالذكرى رقم 30 لانطلاق المسابقة في شكلها الحالي.

وعلى مدار 30 عامًا، شهدت منافسات البريميرليج 11656 مباراة و31016 هدفًا سجلهم 2528 لاعبًا، وذلك بحسب الأرقام التي استعرضها موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

كما شارك في المسابقة بشكل عام 4534 لاعبًا من 120 جنسية مختلفة، يتقدمهم إنجلترا بـ1632 لاعبًا ومن ثم فرنسا في المرتبة الثانية بـ221 لاعبًا، واسكتلندا في المركز الثالث بـ210 لاعبين.

ويعد ألان شيرر الهداف التاريخي للبريميرليج برصيد 260 هدفًا (بنسبة 0,84% من كل الأهداف التي سجلت في البريميرليج).

وتعرض 71% من اللاعبين (3217 لاعبًا) للبطاقات وذلك أكثر من عدد اللاعبين الذين سجلوا أهدافًا، وشهدت المسابقات 35313 بطاقة صفراء و1701 بطاقة حمراء.

وتعرض كل من ريتشارد دوني ودنوكان فيرجسون وباتريك فييرا لـ8 بطاقات حمراء، بينما يحمل جاريث باري الرقم القياسي في عدد البطاقات الصفراء بواقع 123 بطاقة.

وشارك في البريميرليج 50 ناديًا مختلفًا، توج من بينهم 7 أندية بلقب البطولة مرة واحدة على الأقل، وهبط 42 ناديا إلى الدرجة الأدنى، وتعد أندية مانشستر سيتي وبلاكبرن وليستر سيتي هي الأندية الوحيدة التي سبق وأن توجت باللقب وهبطت أيضًا للدرجة الأدنى.

وشهدت 955 مباراة التعادل السلبي بنسبة 8,2% من المباريات، وشهدت 5 مباريات تسجيل 10 أهداف، أما أكثر المباريات التي شهدت تسجيل الأهداف فكانت في فوز بورتسموث على ريدنج بنتيجة (7-4) في عام 2007 بواقع 11 هدفًا.

وتواجد في المسابقة 265 مدربًا (من بينهم المدربين المؤقتين)، وكان أحدثهم الثنائي ستيف كوبر وإيريك تين هاج في الأسبوع الأول من الموسم الجاري.

وهناك 6 مدربين حققوا نسبة انتصارات وصلت إلى 100% كمدربين كمؤقتين، ويملك بيب جوارديولا أعلى نسبة انتصارات في البطولة بنسبة 74%.

وهناك 18 مدربا خسروا كل مبارياتهم من بينهم 15 مدربا عملوا بصورة مؤقتة.

وبالنظر إلى الحضور الجماهيري في مباريات البريميرليج، فوصل إلى 368 مليون متفرج.

وعلى مدار السنوات تغيرت أيضًا العديد من القوانين في البريميرليج، ففي البداية كان يسمح بإعادة الكرة من اللاعب إلى حارسه ليمسكها بيده، وتغيرت القوانين المتعلقة بركلات المرمى وعدد التبديلات.

كما انخفض عدد الفرق المشاركة في البطولة من 22 إلى 20 فريقا، ليتقلص معه عدد المباريات في الموسم من 42 مباراة لكل فريق إلى 38 لقاء.

كما تغيرت طريقة التأهل إلى دوري الأبطال، حيث كان يتأهل فقط بطل المسابقة حتى عام 1997، والآن يتأهل 7 أندية إنجليزية إلى كافة المسابقات الأوروبية.

وارتفع بصورة واضحة عدد اللاعبين الأجانب في المسابقة، فبعد أن بلغت نسبتهم 15,6% في موسم (1992- 1993)، وصلت الموسم الماضي إلى 57,7%، وذلك بسبب قانون بوسمان الذي نص حتى عام 1996 على أن الأندية يمكنها إقحام 3 أجانب فقط في المباريات الأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!